مـنـتـديـات ونــاســه الــعــمــانـــي
أشعلت شموع الترحيب واضائة مصابيح الترحيب بقدومك زائرنا الكريم


الى ارض الحب والاخاء{منتدى وناسه العماني}


.,.ننتضر انضمامك الينا وننتضر مايبوح به قلمك في منتداك وياهلا فيك.,.




wnasa-alomani.yoo7.com
 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرض الايدز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al-marzouqi
الإداره العليا ومؤسس المنتدى

الإداره العليا ومؤسس المنتدى
avatar

رقم عضويـتي : 1
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
عدد المساهمات : 538
الــمـــهــنـــه: :
MY MMS :
ذكر




مُساهمةموضوع: مرض الايدز   الإثنين فبراير 20, 2012 2:36 am

مدخل:
لقد شاهدنا أنواع جديدة من الفيروسات الفتاكة التي تقتل الإنسان في أيام معدودة مثل :
فيروس الالتهاب الرئوي الحاد اللانمطي (سارس) في الدول الأسيوية الذي أسفر عن سقوط (800) قتيل وإصابة (8400) في أنحاء العالم منذ انتشاره في نوفمبر 2002.
وهناك (ايبولا) الخطير القاتل في الكونجو وينتشر بسهولة عبر الاتصال المباشر لسوائل الجسم مما يسبب المرض بسرعة ويؤدي إلى نزيف داخلي وصدمة, وتسبب المرض بقتل مابين 70% إلى 90% من المرضى المصابين به.
وفيروس (اتش5 ان1) المسبب لأنفلونزا الطيور الذي تسبب في مقتل (19) شخصا في مختلف دول أسيا حتى ألان. يخشى العلماء أن يندمج فيروس ( اتش5 ان1) مع أنفلونزا الإنسان العادية فيتمكن من الانتقال من إنسان إلى إنسان آخر بعد إن كانت الاصابه عبر الاحتكاك المباشر بالطيور فقط.
ولو قارنا فيروس (اتش اي في) المسبب لمرض الايدز بالفيروسات سالفة الذكر لاعتبرناه فيروسا اقل خطورة من حيث اللعب على وتر كسب الوقت وظهور الأعراض البطيئة.
فالهدف من الوقت وكسبه هو الأمل إن ننام ونصحوا يوما ما على اكتشاف مصل أو عقار ناجح يوقف تطور المرض ويقضي على الفيروس وهذا مبني على أساس السباق مع الزمن لوقف ضحايا الفيروس.
إن الإصابة بمرض الايدز قد تشكلت في الوعي الإنساني من حيث أسبابها والتي ارتبطت في بداياتها بإصابة جنسيي المثلية, مما انسحب هذا الأثر السلبي على التعامل مع كل شخص مصاب على هذا الأساس الغير أخلاقي. ولان عدم وانقص المعرفة والجهل بالفيروس (اتش اي في) ومرض الايدز سبب رئيسي في إثارة الذعر في المجتمعات وإقبال بعض المصابين بالفيروس على الانتحار. من هنا لابد من التركيز على توعية المجتمعات من حيث نشر الوعي والتعريف بالمرض والتعامل مع المصاب وتعامل المصاب مع الآخرين وسبل الوقاية, وفق برامج تثقيفية شاملة وإعلانات ورقية وإعلامية سمعية ومرئية إضافة إلى فتح خطوط للهاتف السري المجاني للتخفيف عن المصاب.
وتوضيح أسلوب حياته مع الفيروس, كما يتطلب الدعوة العامة للناس إلى إجراء الفحوصات المخبريه لفحص الدم الطوعية في المستشفيات المجانية وتحت اسماء مستعارة للحفاظ على سرية وخصوصية المصاب.
الأرقام بينت إن القارة الإفريقية هي الأكثر من حيث عدد المصابين وانتشار الوباء, إذ حصدت 90% من الحصيلة العالمية من عدد المصابين والمرضى بالايدز.وهذا دليل كافي على ان الدول الاقل نمو وتحضرا والتي لم تتمكن من نشر الوعي والمعرفة التثقيفية بالمرض بسبب أوضاعها الداخلية الغير مستقرة أو لأسباب أخرى سياسية واجتماعية, إضافة إلى عدم تمكن الفرد المصاب من شراء العلاج لارتفاع سعر تكلفته الشرائية بسبب تدني دخل الفرد في القارة السوداء واحتكار الشركات الغربية للأدوية التي تقلل من انتشار الفيروس في الجسم وتعمل على تأخير الإصابة بالمرض.
إن انتشار الوباء في إفريقيا وفي بعض دول أسيا بشكل واسع حيث أصبح يشكل الخطر تهديدا حقيقيا على الأجيال الفتية والقوة العاملة المنتجة, حيث يعتبر الشباب الركيزة والعامل الرئيسي في العمل والبناء والإنتاج في المجتمع والدولة.
ومن هنا نهيب بالمجتمعات العربية أن لا تغفل عن التركيز على قيمة نشر التوعية المعرفية بفيروس (اتش اي في) دون إثارة الرعب والبلبلة (إفساح المجال لذوي الاختصاص لنشر التوعية) والعمل نحو فهم وتقبل الشخص المصاب أو المريض والتعامل معه من منطلق إنساني, وان إي شخص معرض للإصابة بأي من الفيروسات المنتشرة ومنها (اتش اي في) وليس بالضرورة أن ينسحب الأمر على الجانب الخُلقي والتعامل معهم على إنهم مرضى ولهم حقوق. وان يحظى المصابين بالرعاية النفسية الكاملة وان يمارسوا حياتهم الطبيعية بحيث لا يستبعد إذا دعت الحاجة من إصدار قوانين خاصة تؤكد حقهم في العمل والحصول على الرعاية الطبية والنفسية.
لقد أعلن مركز بحوث ألماني عن اكتشافه لقاح مضاد لفيروس (اتش اي في) والحقيقة ليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها مثل هذه (البشارة) الهامة في تاريخ الإنسانية في القضاء على مرض الايدز جذريا وملاحقته في خلايا جهاز المناعة.





ولكن التجارب للدواء لابد وان تستوفي وقتها ليصبح الحلم في التغلب على الفيروس حقيقة. واقترح شخصيا أن تتاح بشكل واسع التجارب على المرضى المتقدم بهم مرض الايدز بعد أخذ موافقتهم الشخصية, حيث وأنهم لا يملكون خيار آخر يؤدي بهم إلى طريق النجاة والشفاء. ولا أرى ضيرا أن تقوم التجارب الطبية الخادمة للإنسان عموما على قطاع من الناس الخطرين المحكوم عليهم (بالإعدام) بعد أن تلغى هذه العقوبة وتتحول للصالح العام حيث يخضع ويدفع المحكوم عليه بالإعدام جراء فعلته خدمة للإنسانية في إقامة التجارب الطبية والنفسية والسلوكية عليه وتنسق وفق قانون. ويبقى تحت تصرف مراكز البحوث العلمية والمختبرات. وهكذا تستفيد الإنسانية من المحكومين بالإعدام كبديل عملي عن قتله.
أدرك إني سوف أثير حفيظة جمعيات حقوق الإنسان إلا إنني أقارن هنا فقط من حيث إعدام المحكوم عليه أو الاستفادة منه لصالح البشرية البحثي وبذلك يدفع ثمن اقتراف الجرم في خدمة المجتمع وتستفيد المجتمعات الإنسانية منه كبديل عن هدر دمه ودفنه.








ماهو الايدز{AIDS}:
الايدز هو اختصار (متلازمة نقص المناعة المكتسب) وهو مرض ينتج عن فيروس (اتش اي في). ومنذ لحظة الاصابة بالفيروس الى تطور المرض يقضي في المتوسط (10) سنوات.
أصبح من المعروف حاليا إن حوالي(20%) من المصابين بفيروس (اتش اي في) يتحول إلى مرض ايدز في فترة (5) سنوات منذ تاريخ الإصابة, وفي (10) سنوات عند حوالي (50%).
تم التعرف على الفيروس (اتش اي في) والذي هو اختصار (فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب) مسبب المرض, في العام (1983), بعد اكتشاف أول حالة إصابة بمرض متلازمة نقص المناعة المكتسب عام (1981) في الولايات المتحدة الأمريكية. إلي اليوم تم التعرف على خواص الفيروس وتركيبته البنائية. واتضح انه يتواجد بكميات كبيرة في دم المصابين, وخلاف ذلك في النطاف المنوية, وفي افرازات المهبل. كما لوحظ وجود الفيروس بكميات قليلة في حليب الام, اللعاب والدموع, ولذلك لايعتبر عدوى انتقال الفيروس عبر اللعاب والدموع ممكنا.
من المعروف إن فيروس (اتش اي في) حساس وضعيف أمام المطهرات والمعقمات الكيماوية, كما يموت بسهولة في درجات حرارة عالية بل حتى في درجة حرارة (56) مئوية.






























طرق الوقاية مرض الإيدز {AIDS}:
1- الامتناع عن الاتصال الجنسي الغير مشروع والزنى وعدم مخالطة المصابين والابتعاد عن الأماكن المشبوهة.
2- التوجيه السليم المقنع للشباب من الصغر. وهنا تقع الأمانة على عاتق الوالدين ..
أمانة رعاية الأطفال فكثيراً من العادات السيئة التي يكتسبها الأطفال تكون بسبب إهمال الوالدين وسوء التوجيه مع انعدام القدوة الحسنة لهم وتركهم بلا رعاية. ولا بد أن أشير هنا بأن إناطة رعاية الأطفال للمربيات خاصة من لا دين ولا خلق لها أو ذوات المنبت السيء لا بد وأن تؤدي إلى انحراف الأطفال في كثير من الأحيان. كما وإن لنا في رسولنا الكريم أسوة حسنة إذ أمر أن نفرق بينهم بالمضاجع خاصة إذا كبروا.
3- ترسيخ العقيدة وتعميق القيم الروحية في نفوس الشباب بطرق محببة إلى عقليته وإدراكه حتى لا يمل وإعطائه الجرعة المناسبة في الوقت المناسب.
4- التوعية خاصة بين الشباب عن مخاطر الأمراض الجنسية وذلك دورياً في المجلات والجرائد والمدارس والبرامج الموجهة بالتلفاز والراديو والوسائل الإعلامية الأخرى.
5- تشجيع الشباب على ملأ أوقات الفراغ وذلك بالمطالعة والرياضة وإيجاد أماكن للتسلية البريئة كالنوادي والرحلات المدرسية وغيرها.
6- تشجيع الزواج المبكر وتسهيل ذلك على المعسرين.






7- إنشاء مراكز متخصصة للأمراض التناسلية تكون مهامها:
( أ ) كشف الإصابات ومعالجتها.
(ب) المتابعة حتى شفاء المريض تماماً.
(ج) متابعة الحالات التي يمكن أن تتأثر بالعدوى كعائلة المصاب وغيرهم.
(د) الفحص الدوري الإلزامي لأولئك الذين يقدمون خدمات للجمهور مثل عمال المطاعم وبائعي المواد الغذائية وغيرهم.
وعلى هذه المراكز أن تكسب ثقة المصابين فكافة المعلومات والسجلات يجب أن تكون سرية وألا يطلع عليها أحد غير المشرفين على العلاج. كما يجب دعم المراكز وتزويدها بالأخصائيين والمشرفين الصحيين والاجتماعيين وتعطى لهم التسهيلات والصلاحيات لمتابعة المصابين.
8- توزيع كتيب مبسط ونشرات خاصة على المسافرين توضح طرق انتقال الأمراض الجنسية وكذلك عن مضاعفاتها وطرق الوقاية منها ويمكن نشر تلك المعلومات بصفة دورية في المجلات الموجودة بالطائرات.





تابع / طرق الوقاية مرض الإيدز {AIDS}:
9- الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والعقاقير المخدرة إذ أنها مصدر الآفات وهي أشد فتكاً بالمصابين بالأمراض التناسلية - خاصة التهابات البروستاتا - من غيرهم.
10- عدم استعمال المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب.
يعتقد الكثيرون بأن هناك مضادات حيوية تقي من الأمراض الجنسية. إن هذا غير صحيح وقد تؤدي هذه المضادات إلى مردود عكسي وتسبب ضرراً فادحاً, إنه من المسلم به أن هناك أكثر من مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ولكل مسبب بل في بعض الأحيان تسبب أكثر من جرثومة ذلك المرض كما هو الحال في مرض السيلان فهناك أنواع محددة من المضادات الحيوية تعطى بجرعة معينة إلى زمن محدد فإذا حدث اختلال في النوع أو في مقدار الجرعة أو المدة فإن ذلك لن يقضي على تلك الجراثيم بل بالعكس قد يدفعها إلى أن تفرز مضادات تكسبها مناعة ضد الدواء وبالتالي يصعب علاجها. هذا بالإضافة إلى ما قد تسببه تلك المضادات من مضار للجسم كما أنها قد تخفي جرثومة مرض الزهري خاصة عند إجراء التحاليل المخبرية وقد يؤدي ذلك إلى ضرر بالغ للمصاب.
11- في بعض المطارات والموانئ توجد مكاتب صحية للكشف على مرض الملاريا والأمراض المستوطنة الأخرى وذلك بفحص الدم وذلك لمتابعة الإصابات. فحبذا لو قامت هذه المراكز بعمل تحاليل لمرض الإيدز والزهري والسيلان خاصة للقادمين من مناطق موبوءة بالأمراض الجنسية التناسلية أو أن يحمل القادم شهادة من مستشفى مركزي موثوق تثبت خلوه من الأمراض الجنسية التناسلية.
12- كما أنه من المفيد جداً التعميم على موثقي عقود الزواج بطلب شهادة خلو من الأمراض الجنسية التناسلية من الزوجين أو من الزوج خاصة.
13- محاربة الأفلام والصور وكل ما يشجع على الفحشاء أو يسيء إلى القيم الخلقية والعفاف.
14- المراقبة الدقيقة للمتبرعين بالدم وكذلك لبنوك الدم للتأكد من خلو العينات من فيروس الإيدز.
طرق علاج مرض الإيدز {AIDS}:
لا يوجد حاليًا لقاح أو علاج شافٍ لفيروس HIV أو مرض الإيدز. وتعتمد وسائل الوقاية المعروفة حتى الآن على تجنب التعرض للإصابة بالفيروس أو - في حالة عدم التمكن من القيام بذلك - العلاج بدواء مضاد للفيروسات الارتدادية مباشرةً بعد التعرض للفيروس بشكل مؤثر وفعال وهذا يعرف باسم العلاج الوقائي الذي يعقب التعرض للإصابة بالمرض مباشرةً.
ويستلزم هذا النوع من العلاج تناول جرعات منتظمة لمدة أربعة أسابيع. ولهذا العلاج آثارًا جانبية غير مريحة تشتمل على: الإسهال والتوعك والغثيان والإرهاق
العلاج المضاد للفيروسات:
وقد أثبت هذا العلاج فاعلية كبيرة بالنسبة للعديد من المصابين بعدوى فيروس HIV منذ اكتشافه في عام 1996 عندما توفرت لأول مرة مثبطات بروتياز الإيدز القائمة على استخدام العلاج شديد الفاعلية المضاد للفيروسات الارتدادية. وتتكون الخيارات العلاجية المثلى المتاحة حاليًا والخاصة بهذا النوع من العلاج من تركيبات (أو من "تركيبات مزجية") تتكون على الأقل من ثلاثة أدوية تنتمي لنوعين – أو فئتين – على الأقل من العوامل المضادة للفيروسات الارتدادية. وتتضمن البرامج العلاجية التقليدية اثنين من المثبطات وهي nucleoside analogue reverse transcriptase inhibitors (NARTIs or NRTIs) إلى جانب إما واحد من مثبطات بروتياز الإيدز أو المثبط non-nucleoside reverse transcriptase inhibitor (NNRTI). ونظرًا لأن تطور الإصابة بفيروس HIV أسرع في الأطفال عنه في البالغين، ولا تستطيع الفحوص المعملية التنبؤ بمخاطر الإصابة بالمرض على نحو دقيق - وخاصةً بالنسبة للأطفال الصغار - فإن التوصيات العلاجية تكون أكثر صرامة بالنسبة للأطفال عنها بالنسبة للبالغين. وفي الدول المتقدمة حيث تتوفر العلاجات شديدة الفاعلية المضادة للفيروسات الارتدادية، يقوم الأطباء بقياس معدل الحمل الفيروسي وسرعة تدهور الخلايا الليمفاوية التائية المساعدة CD4 والاستعداد الشخصي للمريض للإصابة بالمرض وذلك عند تحديد متى يمكن بدء العلاج. تتضمن الأهداف القياسية للعلاج شديد الفاعلية المضاد للفيروسات الارتدادية حدوث
تابع / طرق علاج مرض الإيدز {AIDS}:
تحسن عام في حياة المريض وتقليل مضاعفات المرض التي يتعرض لها وكذلك تقليل معدل وجود فيروس HIV في الدم بحيث يكون أقل من الحد الذي يمكن اكتشافه عنده، ولكن هذا العلاج لا يؤدي إلى شفاء المريض من الفيروس، ولا يمنع - بمجرد أن يتم وقفه – عودة ارتفاع مستويات فيروس HIV في الدم والذي يكون عادةً مقاومًا لهذا النوع من العلاجات. بالإضافة إلى ذلك، سيحتاج المريض لوقت طويل جدًا قد يستغرق عمره كله كي يتخلص تمامًا من فيروس HIV باستخدام هذا النوع من العلاج. وعلى الرغم من ذلك، فقد شهد العديد من المصابين بفيروس HIV تحسنًا ملحوظًا في حالتهم الصحية العامة وظروف حياتهم، مما أدى إلى تراجع انتشار المرض والوفيات الناتجة عنه.
وفي غياب استخدام هذا النوع من العلاج، تتطور عدوى HIV إلى الإصابة بمرض الإيدز في فترة تتراوح ما بين تسعة وعشر أعوام في المتوسط، ويكون متوسط الفترة التي يعيشها المريض بعد الإصابة الفعلية بالإيدز 9.2 شهرًا فقط. ويعتقد أن العلاج شديد الفاعلية المضاد للفيروسات الارتدادية يزيد من الفترة الزمنية التي يمكن أن يبقاها المريض على قيد الحياة من أربعة إلى اثني عشر عامًا. بالنسبة لبعض المرضى والذين قد تبلغ نسبتهم أكثر من إجمالي نصف عدد المرضى المصابين بفيروس HIV، لا يحقق العلاج شديد الفاعلية المضاد للفيروسات الارتدادية النتائج المنتظرة منه وذلك نظرًا للآثار الجانبية له أو لعدم قدرة الجسم على تحمله أو لإتباع علاج سابق غير فعال مضاد للفيروسات الارتدادية أو للعدوى بسلالة من فيروس HIV مقاومة للعلاج. ويعد عدم الالتزام بخطوات العلاج والمواظبة عليه هي أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الاستفادة المثلى لبعض المرضى من العلاج شديد الفاعلية المضاد للفيروسات الارتدادية.وتتنوع الأسباب التي تدفع المرضى إلى عدم الالتزام بالعلاج والمواظبة عليه. وتتضمن الجوانب النفسية الاجتماعية المتعلقة بهذا المرض: مسألة عدم التمكن من الحصول على الرعاية الطبية المناسبة وكذلك الدعم الاجتماعي غير الكافي وأيضًا الأمراض النفسية المصاحبة للإصابة بالمرض وسوء استخدام المواد المخدرة للهروب من المشكلة .




تابع / طرق علاج مرض الإيدز {AIDS}:
وقد تكون أيضًا البرامج العلاجية الخاصة بهذا النوع من العلاج معقدة إلى درجة تعوق إتباعها بالشكل الصحيح حيث إنها تتضمن في الغالب تناول عدد كبير من الأقراص بشكل متكرر. ويمكن أن تؤدي الآثار الجانبية لهذا النوع من العلاج إلى عدم مواظبة المرضى على إتباع هذا النوع من العلاج حيث إنها تتضمن الحثل الشحمي وارتفاع دهون الدم والإسهال والمقاومة للأنسولين وزيادة مخاطر التعرض للأمراض التي تصيب الجهاز القلبي الوعائي وحدوث عيوب خلقية. هذا، وتعتبر معظم العقاقير المضادة للفيروسات الارتدادية باهظة الثمن، ولا يستطيع غالبية المصابين بمرض الإيدز في العالم الحصول على الأدوية وطرق العلاج الخاصة بفيروس HIV ومرض الإيدز.








تابع / طرق علاج مرض الإيدز {AIDS}:
العلاجات التجريبية وطرق العلاج المقترحة:
من المفترض أن اللقاح المضاد لمرض الإيدز هو الشيء الوحيد الذي يمكنه إيقاف هذه الجائحة التي استشرت في العالم لأنه ربما يكون أقل في تكلفته، وبالتالي يكون في متناول مرضى الدول النامية ولن يتطلب تناول جرعات يومية متكررة. وبالرغم من ذلك - وبعد ما يقرب من ثلاثين عامًا من الأبحاث - ظل فيروس HIV-1 هدفًا صعب المنال بالنسبة لكل اللقاحات. وتعمل الأبحاث الخاصة بتطوير طرق العلاج الحالية على تقليل الآثار الجانبية للأدوية الحالية وتبسيط برامج العلاج الدوائية بشكل أكبر لتحسين مداومة المرضى على استخدامها وتحديد أفضل تسلسل لخطوات هذه البرامج وذلك حتى يتم التمكن من مقاومة المرض. وقد أظهر عدد من الدراسات أن اتخاذ إجراءات لمنع انتشار أنواع العدوى الانتهازية من الممكن أن يكون مفيدًا عند علاج المرضى المصابين بعدوى HIV أو مرض الإيدز. وينصح بتناول التطعيمات الخاص بفيروس التهاب الكبد الوبائي A وB بالنسبة للمرضى غير المصابين بهذين الفيروسين والمعرضين للإصابة بهما. كذلك، ينصح المرضى الذين يعانون من التثبيط المناعي بشكل كبير بإتباع طرق العلاج الوقائي المضادة لمرض التهاب المتكيسة الرئوي (PCP). وقد يستفيد أيضًا الكثير من المرضى من طرق العلاج الوقائي المضادة للإصابة بداء المقوسات أو لمرض التهاب السحايا الذي يسببه فطر Cryptococcus.[85] وقد اكتشف الباحثون abzyme (ابزيما) يمكنه تدمير موضع ارتباط الفيروس مع بروتين gp120 الخاص بالخلايا المساعدة CD4. وهذا البروتين هدف سهل لكل الأشكال المختلفة لفيروس HIV حيث إنه يمثل نقطة الارتباط مع الخلايا الليمفاوية البائية وما يليها من الوصول للجهاز المناعي للجسم. وفي برلين في ألمانيا، تم إجراء عملية معملية لزرع للنخاع العظمي لمريض ظل مصابًا بمرض سرطان الدم يبلغ من العمر 42 عامًا ومصاب بفيروس HIV لأكثر من عقد من الزمن، وقد كان هذا النخاع به خلايا تشتمل على انحراف عن الشكل الطبيعي لمستقبل سطح الخلايا CCR5. وقد وجد أن هذا الانحراف الجيني CCR5-∆32 يجعل بعض الخلايا - التي يولد الشخص وهو يحملها داخل جسمه - مقاومة للعدوى ببعض سلالات فيروس HIV. وبعد عامين تقريبًا من عملية الزرع - وحتى بعد توقف المريض عن تناول مضادات الفيروسات الارتدادية - لم يتم العثور مرة أخرى عن فيروس HIV في دمه.





نتعـلـم بـجـد لانـنـا نتـألـم بـجـد

ويـكـون العـطـاء بـــلا انـتـهـاء

ويـكـون الاخــذ بـــلا مـقـابـل

وتكـون الدمـوع اصـدق مــا تـكـون

ونصحـو بيـوم فـلا نـجـد من نحب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://عمان العز والفخر..
 
مرض الايدز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات ونــاســه الــعــمــانـــي :: ونــــــاسه الأسرة و المجتمع :: قسم وناسه للصحـــة و الحـيـــــاه-
انتقل الى:  
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوووع الالف رد
.•»|[•..أعترافات يوميه )).•]|«•.
صَرٺ أَعْبُر عَن جَرۈבيـﮯ بِآَلڪْلام .. ۈقُمٺ أבس إِن آَلבزהּ ڜخَص عڜقהּيـﮯ
أكثر من 250 صورة من خلفيات اسلامية رائعة
سجلي حضورك اليومي باسم بنت
سجل دخولك بأمنية ...
سجل حضورك اليومي باسم ولد
يالله ندردش مع بعض
نــــــاروتو موضوع متواصل
لعبه حلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوة الي يبغي يدخل فالموضوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
al-marzouqi
 
albloushi
 
حلا وكلي غلا مزون
 
Eagle Eye
 
Blue Bird
 
حموودي
 
The Viper
 
حساسه و الدمعه الماسه
 
شبيهة القمر
 
راشد
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
al-marzouqi - 538
 
حلا وكلي غلا مزون - 511
 
albloushi - 192
 
Eagle Eye - 142
 
yuppy boy - 120
 
لولوصحم - 113
 
كلي غلا - 99
 
A7la lOlO - 80
 
مشاعر حب - 77
 
Blue Bird - 76